13th Session of the UN Human Rights Council

1 – 26 March 2010

 

 

Geneva, 15 March 2010

 

 

Joint Oral Statement Submitted By

 

General Federation of Iraqi Women (GFIW), General Arab Women Federation (GAWF), North-South XX1, The International Organization for the Elimination of All forms of Racial Discrimination  (EAFORD), Arab Lawyers Union, Union of Arab Jurists

 

 

Agenda item 4: Human Rights Situations that require the Council’s attention

 

 

الإتحاد العام لنساء العراق، المنظمة الدولية للقضاء على كافة أشكال التمييز العنصري، الإتحاد النسائي العربي العام، شمال ـ جنوب/21، إتحاد المحامين العرب، إتحاد الحقوقيين العرب

 

البند 4 من جدول الأعمال: حالات حقوق الإنسان التي تتطلب إنتباه المجلس

 

إلقاء إنتصار العبادي

 

 

السيد الرئيس،

 

تشهد أماكن عديدة في العالم خروقات متعددة لحقوق الإنسان ، لكنها في العراق تأخذ طابعا يتطلب إنتباه المجلس إليه، فهي خروقات خطيرة جداً، تجري على نطاق واسع ومستمرة ومنتظمة منذ عام 2003.

 

 إن الكثير من المنظمات غير الحكومية تشير الى هذه الخروقات في تقاريرها وضمن إجتماعات هذا المجلس لكنها لم تلق أي إستجابة لحد الان.

 

ولا بد من ألإشارة إلى أن بعثة الأمم المتحدة في العراق ـ يونامي ـ قد تحدثت في تقاريرها الدورية عن هذه الخروقات، وأكدت إنتشارها على نطاق واسع، كما أكدّت إنتظامها وإستمراريتها...ونحن لا نعلم لماذا لا تجري الإشارة إلى هذه التقارير عند تقديم تقارير المفوصية الى المجلس؟

 ولماذا تعدّ أصلاً هذ التقارير اذا لم تجد طريقها الى المجلس وهو الهيئة الدولية المعنية بحقوق الإنسان.

 

فضلاً عن ذلك، سيدي الرئيس، فأن الخارجية الأمريكية تؤكد هذه الخروقات في تقاريرها السنوية بما فيها تقريرها الذي صدر قبل أيام، وبودنا لو أنها قدمت هذه التقارير إلى المجلس طبقاً لإختصاصه وأن تجري مناقشتها بكل شفافية لكي نرى كيف يمكن معالجة هذه الخروقات وما هي أفضل الوسائل لوضع حدّ لها، ومحاسبة المسؤولين عنها.

 

سيدي الرئيس، الأعضاء المحترمون

 

إن ملايين العراقيين الذين فقدوا أرواحهم خلال السنوات الأخيرة، يضاف لهم الخمسة ملايين لاجئ، والثلاثة ملايين يتيم، وملايين الأرامل، والآلاف من العراقيين الأبرياء في السجون الذين يتلقون أبشع صنوف التعذيب....يستحقون إنتباه المجلس إلى مأساتهم، وأن يجري تقصي أوضاعهم من قبل المقررين الخاصين، بل أن يجري تعيين مقرر خاص عن حالة حقوق الإنسا ن في العراق

 

وشكرا سيدي الرئيس