THE INTERNATIONAL ORGANIZATION FOR THE ELIMINATION OF ALL FORMS OF RACIAL DISCRIMINATION (EAFORD)

5 route des Morillons, CP 2100.  1211 Geneva 2, Switzerland

Telephone: (022) 791.67.27 Fax: (022) 788.62.33  e-mail: info@eaford.org

باسم الله الرحمن الرحيم

السيد المحترم الفاضل الدكتور عمرو موسى

                        أمين عام جامعة الدول العربية

  تحية الحق والعروبة وبعد ..

               لقد سبق لنا أن كتبنا إليكم عدة مرات فيما نعتقد انه يهم امتنا , مشاركة منا في الدفاع عما يواجه هذه الأمة من ماسي وأخطار , ولكن مع الأسف الشديد لم نتلق أبدا أية إشارة تفيد أن هذه الرسائل قد وصلت إليكم , ونحن نعتقد انه حتى لو كانت اقتراحاتنا وآراؤنا ساذجة أو تافهة فان المنطق والأصول والمصلحة تقتضي من مؤسستكم أن ترد على هذه المبادرات ولو بكلمة واحدة تشجيعا للشعب الاهتمام والمشاركة فيما يواجه هذه الأمة من أخطار , ومن يدري ربما تصادف مرة أن تكون إحدى هذه المبادرات ذات أهمية فائقة لسير الجامعة واقالتها من بعض عثراتها .

   إننا نعلم كثرة مشاغلكم ومسئولياتكم الضخمة التي تنوء بها الجبال الرواسي والتي قد تحول بينكم وبين الاطلاع  عما يرد إلى هذه الجامعة من رسائل واوراق ولكن لا بد أن يكون لكل مؤسسة مثل مؤسستكم سكرتارية تقوم بتلقي الوارد وتنسيقه والرد عليه وتوصيل ما يجب توصيله إليكم .

   إن الذي دفعنا للكتابة مرة أخرى هو ما نشاهده ونسمعه ونقراه في الإعلام العربي الذي كثيرا ما يقع في براثن تقليد الإعلام الغربي والصهيوني بالذات , فمثلا إننا نردد عبارة < منطقة الشرق الأوسط > أليست هذه المنطقة هي المنطقة العربية بما في ذلك فلسطين المحتلة , فلماذا نردد ما يقوله الإعلام المشبوه من تزوير لحقيقة هذه المنطقة ولا نقول < المنطقة العربية > ؟؟ ولماذا نردد عبارة  < الضفة الغربية >  أليست هذه المنطقة هي الجزء الشرقي لفلسطين فلماذا لا نقول منطقة فلسطين الشرقية ؟؟ وكذلك < قطاع غزة >  فلماذا لا نقول الجزء الجنوبي لفلسطين الذي يضم غزة وما حولها  . إن الصهيونية العالمية تحرص كل الحرص على أن تمحو كلمة فلسطين ونحن نتبعها في ذلك غير مدركين ما في هذا الاتجاه من خطورة على مستقبل امتنا.    إننا نلجا إلى جامعتنا العتيدة فبإمكانياتها ولجانها تستطيع أن تصحح هذه الاتجاهات بتوجيه الإعلام العربي والصديق إلى الطريق الصحيح .

وفقكم الله وهدانا جميعا إلى الخير والصواب , والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أخوكم

                         عبد الله شرف الدين               القاهرة  8\5\2003